٠1جلسات إرشادية
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

محفوظات - جلسات إرشادية - اليابان - المدرسة العربية الافتراضية - المحاور رباح قنديل : 36 - أولادنا الورقة الرابحة في أيدينا


2021-04-24

أولادنا الورقة الرابحة في أيدينا

11/4/2021 تاريخ الإلقاء

محاور الموضوع:

كلمة الدكتور حسام الدين زينة:
● المدرسة العربية الافتراضية في اليابان.
o أهداف تأسيس المدرسة:
▪ الحفاظ على الهوية الإسلامية والعربية لأطفالنا في المغترب.
▪ بناء تقدير الذات والمهارات الوجدانية عند أطفالنا.
▪ تطوير مهارات التفكير وحل المشكلات.
▪ تعزيز مبدأ التعلم المستمر عند أطفالنا.
▪ اعتماد مبدأ التطوير المستمر.
كلمة الشيخ الدتور محمد راتب النابلسي:
● لو بلغت أعلى منصب في الأرض وجمعت أكبر ثروة فيها وارتقيت إلى أعلى مرتبة ولم يكن ابنك كما تتمنى فأنت أشقى الناس.
o أولادك امتداد لك.
o شقاء الأولاد سبب شقاء الوالدين.
● الأولاد أمل الأمة ومستقبلها؛ لأنهم رجال المستقبل.
● طفولة الإنسان أطول من طفولة بقية المخلوقات.
o يكتسب الأولاد من أبويهم تجاربهم وخبراتهم والمبادئ والقيم؛ فينتفع الأولاد وتنتفع الأمة بهم.
o يكون الولد امتداداً لأبيه.
● الموجهون للأولاد:
o الأب والأم والعم والخال و... الأقرباء جميعاً.
o معلم الصف.
o خطيب الجمعة.
● الجهات المربية والموجهة تشكل أربعين بالمئة بينما رفيق السوء ستين بالمئة.
o لا بد للأب والأم أن يعرفا من هو صديق ابنهما ومن هي صديقة ابنتهما.
● من مسلمات قواعد التأثير:
o القدوة قبل الدعوة.
▪ عدم الإكثار من المواعظ.
▪ الإنسان يتعلم بعينه لا بأذنه.
▪ استقيموا يستقم بكم.
o الإحسان قبل البيان.
▪ افتح قلب ابنك بإحسانك ليفتح عقله لبيانك.

( داعِب ولدك سبعًا، وأدِّبه سبعًا، وعلِّمه سبعًا، ثم اترك حبله على غاربه )

(القائل: عبد الملك بن مروان)

▪ علم ابنك بعلم ينفعه، وغذ قلبه بحب يسمو به، وغذ جسمه بطعام حلال؛ نوعاً وثمناً.

(عن أبي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قال: كَانَ رَسُولُ صَلَّى عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: ( اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ الْأَرْبَعِ: مِنْ عِلْمٍ لَا يَنْفَعُ، وَمِنْ قَلْبٍ لَا يَخْشَعُ، وَمِنْ نَفْسٍ لَا تَشْبَعُ، وَمِنْ دُعَاءٍ لَا يُسْمَعُ ).

(رواه أحمد)

▪ لا تعنف، فالعنف لا يلد إلا عنفاً.
▪ حاوره ولا تلقنه.
▪ لا تعاقب على الخطأ في المرة الأولى.
o أقنع ولا تقمع.
▪ الأمر المصحوب بالتعليل والسبب؛ يغدو نصيحة.
o استقم يستقم بك.
▪ كن قدوة ولا تتناقض.
● حق ولدك عليك:
o أن تحسن اختيار أمه.
o أن تحسن اختيار اسمه.
o أن تحسن أدبه.
o أن تدافع عنه.
o أن تزوجه اذا ستطعت.
o عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:

( تُنْكَحُ الْمَرْأَةُ لِأَرْبَعٍ: لِمَالِهَا، وَلِحَسَبِهَا، وَلِجَمَالِهَا، وَلِدِينِهَا، فَاظْفَرْ بِذَاتِ الدِّينِ تَرِبَتْ يَدَاكَ ).

(رواه البخاري ومسلم)

o الأم المربية.
▪ أديسون (المخترع) الغبي وأمه المربية.
▪ الأم مصنع الرجال.
● قال تعالى:

﴿ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَاتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُم بِإِيمَانٍ أَلْحَقْنَا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَمَا أَلَتْنَاهُم مِّنْ عَمَلِهِم مِّن شَيْءٍ ۚ كُلُّ امْرِئٍ بِمَا كَسَبَ رَهِينٌ (21) ﴾

[سورة الطور]

▪ الأم مسؤولة عن تصرفاتها مع الخادمة.
▪ الخادمة لا يوجد عندها رسالة تربوية.
▪ انتقام الخادمة من سيدتها الظالمة من خلال الأولاد.
● المدارس التربوية:
o الأم:

الأمُ مدرسةٌ إذا أعددتها أعدت شعباً طيب الأعراق

(القائل: حافظ إبراهيم)

o المعلم.
▪ وجوب الاعتناء بالمعلم حتى يتفرغ لتربية الأولاد.
● فضل كلام الله على خلقه كفضل الله على خلقه.
o تعليم القرآن أفضل شيء في تربية الأولاد؛ لغةً وأدباً وحكمةً وفصاحةً.
▪ عن عمرَ رضيَ اللهُ عنهُ أنَّهُ قالَ: ( تعلَّمُوا العربيَّةَ فإنَّها مِن دينِكم وتعلَّمُوا الفرائضَ فإنَّها مِن دينِكم ).
o تعليم الأولاد الحلال والحرام.
o متابعة الأولاد في عبادتهم، وليس فقط واجباتهم.
o الأب مربي وداعية إلى الله.
o أسامة بن زيد رضي الله عنه قائد جيش في عمر سبعة عشر سنة.
▪ مفهوم المراهقة مفهوم غربي خاطئ هدفه تغطية انحراف أولادنا.
o تعليم الأولاد أحترام أهل العلم.
o الحفاظ على فطرة الأولاد.
▪ قال تعالى:

﴿ فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا ۚ فِطْرَتَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا ۚ لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ۚ ذَٰلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (30) ﴾

[سورة الروم]

o المنتفع الأول من تربية الأولاد هما الأبوان.
o قرة العين:
▪ قال تعالى:

﴿ وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا (74) ﴾

[سورة الفرقان]

● أصناف التربية:
o التربية الدينية.
o التربية العلمية.
o التربية الأخلاقية.
o التربية الصحية.
o التربية الاجتماعية.
o التربية النفسية.

سؤال:

● كيف أستطيع أن أصبح مثلك شيخي الحبيب؟

جواب:

● لا بد من طلب العلم:
o قراءة كتاب.
o توجيه الأسئلة إلى والدك.
o توجيه الأسئلة إلى المعلم.
o متابعة برنامج إسلامي.
● سهولة طلب العلم في هذا العصر.
o عن تميم الدَّاري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

( ليَبْلُغن هذا الأمر ما بلغ اللَّيل والنَّهار، ولا يترك الله بيت مَدَرٍ ولا وَبَرٍ إلَّا أدخله اللهُ هذا الدِّين، بِعِزِّ عَزِيزٍ أو بِذُلِّ ذَليلٍ، عِزًّا يُعِزُّ الله به الإسلام، وذُلًّا يُذِلُّ الله به الكفر )

(رواه أحمد)

سؤال:

● كيف نربي أولادنا على عقيدة قوية في دولة غير مسلمة؟

جواب:

● في الدول غير المسلمة يوجد: الشبهات، والشهوات، والصوارف عن الدين، وتفكيك الأسرة.
o الحاجة إلى حاضنة إيمانية.
▪ قال تعالى:

﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ (119) ﴾

[سورة التوبة]

▪ التواجد مع الرفقة الصالحة، والابتعاد عن رفقاء السوء.
▪ ميزان الشد والانسحاب.

سؤال:

● كيف نحمي الأولاد من المؤثرات الخارجية؟

جواب:

● اجتماع واتفاق مجموعة من الآباء(مجلس آباء) وإيجاد حلقة يجتمع فيها الأولاد.
o اختيار الصحبة المناسبة لأولادنا.
o الحاضنة الإيمانية.
▪ قال تعالى:

﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ (119) ﴾

[سورة التوبة]

▪ قال تعالى:

﴿ وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ ۖ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖ وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا (28) ﴾

[سورة الكهف]

o قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

( لا تصاحب إلا مؤمناً، ولا يأكل طعامك إلا تقي )

(رواه أحمد)

سؤال:

● كيف تتصرف الزوجة مع زوجها الذي يتهرب من مسؤولية تربية الأولاد؟

جواب:

● تقوم مكانه، علماً أن الأصل أن يتعاونا.

سؤال:

● هل تنصح المسلمين في اليابان أن يذهبوا للعيش في البلاد الإسلامية؟

جواب:

● عدم التواجد في مكان يؤثر سلباً على عقيدتك الإسلامية.
● علة وجودنا هي عبادة الله تبارك وتعالى.
o قال تعالى:

﴿ وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ (56) ﴾

[سورة الذاريات]

سؤال:

● كيف نتعامل مع الطفل العنيد الذي عمره خمس سنوات؟

جواب:

● العنف لا يلد إلا العنف.
● لا تحاسبه من أول مرة.
o حاسبه في ثالث مرة.
o حاسبه لوحده وليس أمام الآخرين.
● أقنع ولا تقمع.

سؤال:

● كيف أقابل عصبية ابني الذي عمره عشر سنوات؟

جواب:

● بأن لا تكون عصبياً.
o استوعبه.
o أحسن الظن به.
o لا تكن عنيفاً معه.
o كن صديقاً له.
o

( داعِب ولدك سبعًا، وأدِّبه سبعًا، وعلِّمه سبعًا، ثم اترك حبله على غاربه )

(القائل: عبد الملك بن مروان)

سؤال:

● كيف أقنع ابنتي المنزعجة من فكرة الحجاب بالحجاب؟

جواب:

● بالتدرج.
o تعويدها على الملابس الفضفاضة والساترة قبل التحدث معها عن الحجاب.
● مبادئ الدعوة الإسلامية:
o القدوة قبل الدعوة.
o الإحسان قبل البيان.
o المبادئ لا الأشخاص.
o المضامين لا العناوين.
o التدرج لا الطفرة.
o مخاطبة العقل والقلب معاً.

سؤال:

● أعيش في دولة تعطيني مبلغاً من المال لطفلتي، علماً أنني أصرف عليها من مالي، فهل أستطيع التصرف بهذا المال؟

جواب:

● إذا احتيج لهذا المال يتصرف به ثم يعيد لها بدلاً منه.

سؤال:

● ابنه يسأله: ما ذنب أصحابي أن يدخلوا النار ويعذبهم الله؟

جواب:

● من يستجيب لعقله وفطرته يدخل الجنة.
o الاهتمام بالسبب والدليل.
o الانتباه للعقل والفطرة.

سؤال:

● ما اسم الكتاب الذي يتحدث عن العنف؟

جواب:

● اسم الكتاب: (العنف لا يلد إلا العنف) لفرانز بانون.

سؤال:

● ما حكم تأجيل الصلاة عن وقتها بسبب الانشغال وقت الصلاة بالتجارب العلمية التي لا يستطيع تركها؟

جواب:

● يجوز الجمع عند الضرورة.
o عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

( إنَّ اللهَ يُحبُّ أن تُؤتَى رُخَصُه، كما يُحبُّ أن تُؤتَى عزائمُه ).

(رواه الطبراني)

سؤال:

● كيف أرد على ابني الذي يسأل: ما هو الله ؟

جواب:

● أن تحدثه عن الإعجاز العلمي في الكتاب والسنة في الآفاق وفي أنفسكم.

سؤال:

● بعض المدارس في البلاد غير الإسلامية تأخذ الأولاد رحلات إلى أماكن مثل معبد بوذا؟

جواب:

● البحث عن مدارس إسلامية.
o الأمر خطير.
o الإنفاق على الأولاد.
o فلذات أكبادنا.
o خطورة تعلم الإلحاد.
o أكبر خسارة خسارة الأولاد.

سؤال:

● هل تنصح من يقيم في اليابان وأتته فرصة للعيش في دولة عربية أن يذهب للعيش هناك؟

جواب:

● البلاد العربية أفضل من غير العربية.
o البلد الإسلامي أفضل من البلد غير الإسلامي.
o البحث عن مكان تعيش فيه يسهل فيه تطبق أحكام الدين.
o خطورة البلاد غير المسلمة على الأولاد.

سؤال:

● هلا تزودنا ببعض الومضات الدينية؟

جواب:

● رمضان نقلة نوعية:
o من التقصير إلى التفوق.
o من البعد إلى القرب.
o من الصلاة الشكلية إلى الصلاة الصحيحة.
o من الإقبال الضعيف إلى الإقبال القوي.
o دورة تدريبية مكثفة.
o من عاد بعد رمضان لما كان عليه قبل رمضان فكأنه ما صام رمضان.

سؤال:

● كلمة أخيرة منك شيخنا؟

جواب:

● من أراد الدنيا فعليه بالعلم، ومن أراد الآخرة فعليه بالعلم، ومن أرادهما معاً فعليه بالعلم، والعلم لا يعطيك بعضه إلا إذا أعطيته كلك، فإذا أعطيته بعضك لم يعطك شيئاً، والإنسان يظل عالماً ما طلب العلم، فإذا ظن انه علم فقد جهل، ولا يخافن العبد إلا ذنبه، ولا يرجون إلا ربه.

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018